إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

  1. الرئيسية
تراند العربي

نجوم الفن والإعلام في لبنان غاضبون بسبب الحريق الجديد في مرفأ بيروت

نجوم الفن والإعلام في لبنان غاضبون بسبب الحريق الجديد في مرفأ بيروت

نجوم الفن والإعلام في لبنان غاضبون بسبب الحريق الجديد في مرفأ بيروت

عرفت العاصمة اللبنانية بيروت يوم الخميس 10 اندلع حريق كبير في مستودع للاطارات في المنطقة الحرة في مرفأ بيروت، لم يتم حتي الان تحديد اسبابه، لكن هذا الحريق خلق رغب وخوف كبير لدى كل اللبنانيين، وبدرجة اكبر لسكان القاطنين بالقرب من المرفأ ، خوفا من اعادة كارثة الإنفجار الذي حصل في 4 أغسطس الماضي في نفس المكان تقريبا.

وقد خرج نجوم لبنان من فنانين وإعلامين ، عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ليعبروا عن غضبهم الكبير بسبب هذا الحريق الجديد وخصوصًا انه وقع تقريبًا في نفس منطقة التي وقع فيها الانفجار الكارثي السابق، حيث نشرت الفنانة الكبيرة نوال الزغبي فيديو للحريق علي حسابها الخاص علي تطبيق التويتر، مرفوقا بتعليق تقول فيه (قولكن شو عم يحرقوا!! ..الله لا يوفقكن كيف عم بتموتونا).


من جهة أخرى قالت الممثلة سيرين عبدالنور على حسابها في تويتر ( يعني كل يوم مندعي عليهن وبعدهن بالف خير؟ ...وبيطلعولنا مبتسمين على الشاشات ولك هول بشر ؟ ...كل يوم في مصيبة ؟ ودايماً ما عارفين شو صار !!!ولك يأستونا هجّرتون سرقتونا قتلتونا، عايشين بحزن وخوف دائم شو  بعد بدكن انتو شو؟ ).


والفنانة هيفاء وهبي غردت هي الأخرى علي حسابها علي تويتر بمقطع فيديو للحريق مع تعليق :(حريق كبير بمرفأ_بيروت‬⁩ .. وتركنا بيوتنا قبل ما شي كارثة جديدة تصير).


فيما قال الإعلامي جو معلوف : (كيف بدكن شباب الدفاع المدني وفوج الإطفاء ينزلوا يطفّوا الحريق ببلد آخر همه سلامتن!! هالشباب اللي خسروا زملاؤن بالرخيص ببلد صار فيه حريقين كبار بعد الانفجار الخطير اللي دمر بيروت!! ممنوع تشفى من الصدمة النفسية بلبنان! دولتك بدها تدفنك وتدمرك نفسياً انت وعايش ).

لا تزال العاصمة اللبنانية بيروت تعالج جراحها بعد الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/آب الماضي ، والذي تسبب بمقتل أكثر من 190 شخصاً وإصابة ما يزيد عن 6500 شخص بجروح، ما عدا عن تشريد اكثر من 300 ألف شخص ممن تدمرت منازلهم بسبب الانفجار ، حيث يشعر الكثير من اللبنانيين بخيبة أمل كبيرة لعدم اعلامهم بأي نتائج عن للتحقيق التي تقوم بها الدولة اللبنانية، برغم من مرور أكثر من شهر على الحادث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال