إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

  1. الرئيسية
ثقف نفسك

التضحية الصادقة من اجل الحب جعلته يخسر اكثر من نصف وزنه

التضحية الصادقة من اجل الحب جعلته يخسر اكثر من نصف وزنه .


لا طعم لهذه الحياة من دون حب، ولا وجود للحب من دون التضحية والألم ،حيث تعتبر التضحية من أجل من نحب شيء غال ونفيس وتحتاج الكثير من القوة ، إلا أن هذه التضحية يجب أن تكون مدروسة للغاية وأن تكون مع الشريك الذي يستحقها ويقدر قيمتها ، بحيث يكون مستعد هو الآخر للتضحية للطرف الآخر .

التضحية الصادقة من اجل الحب جعلته يخسر اكثر من نصف وزنه


فقصة جون ألير البالغ من العمر 29 عام، هي خير دليل علي التضحية الصادقة من اجل الحب ، حيث شكلت لحظة موافقة صديقته منذ طفولة ، علي الارتباط به نقطة تحول جديرة في حياته، فقد أدى حماسه إلى خسارة 135 كيلوغرام من وزنه ، فقد أحبته كما هو ، لا من اجل ماله أو شكله ونسبه، بل أحبته من اجل روحه وذاته فقط ، حيث كانت مستعدة للارتباط به حتى مع جسده الذي كان يزن 244 كيلوغرام تقريبا .

فقد كان السبب الرئيسي في سمنة المفرطة التي يعاني منها جون هو الضغوطات النفسية التي عاشها في حياته من الصغر ، حيث كانت صدمة طلاق والديه، وبعدها بسنوات قليلة وفاة والده شيئا صعبا جدا بنسبة له ، مما جعله يتناول كميات كبيرة من الطعام من اجل الترويح عن نفسه ، فأصبح وزنه في ازدياد كبير ، حتي انه كان مضطرا لاستخدام ميزان تجاري في محلات اللحوم من اجا قياس وزنه.

عندما وافقت صديقته كايلا على الزواج به في بداية سنة 2016، شعر جون وكأن الدنيا قد فتحت له افاقها من جديد ، حيث قرر من ذلك اليوم ممارسة الرياضة ، من اجل تخلص من مزنه الزائد ، فقد صار يمشي من أربع إلى خمس مرات في الأسبوع ، ومع وصول يوم الزفاف تمكن من خسارة 9 كيلوغرام من وزنه ، لكنه يعرف أنه لم يصل بعد إلى الوزن الذي يريده .


وفي مقابلة له مع صحيفة نيويورك قال جون : (أتذكر جيدا عدد المرات الذي وقفت فيها أمام المرآة وشعرت أني لم أعد بشريا ) ، وبسبب ظروف معينة اضطر جون إلى ترك وظيفته والانتقال إلى ولاية أخرى، لكنه بدلا من ان يقوم بالبحث عن وظيفة جديدة، قرر جعل خسارة الوزن واتباع أنظمة غذائية صحية كل شغله الشاغل في هذه الحياة.

فقد شعر جون بالمسؤولية تجاه زوجته كايلا ، حيث قال انه من الصعب التفكير بضمير حي بقدر الصعوبات التي قد تواجه حياته وحياة زوجته إذا استمر بهذا الوزن ، حيث قال أيضًا ان اصعب موقف أثرت به هو عدم قدرته على الانحناء من اجل ربط حذائه ، ومنظر ربطة العنق التي بدا غريبة عليه في يوم زواجه .

استطاع جون الاستمرار بممارسة الرياضة و اتباع نظام غذاء صحي، والابتعاد بشكل تام عن تناول الوجبات السريعة حتى تمكن من خسارة 135 كيلوغرام من وزنه، حيث يعيش الزوجان في الوقت الحالي في اليابان، وما زال جون مستمرا على نمط حياته الرائع، ويتمتع بصحة جيدة جدا .




هناك تعليقان (2):

إعلان أسفل المقال