إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

  1. الرئيسية
تراند العالمي

جيف بيزوس أول إنسان في العالم تفوق ثروته 200 مليار دولار

جيف بيزوس أول إنسان في العالم تفوق ثروته 200 مليار دولار

جيف بيزوس أول إنسان في العالم تفوق ثروته 200 مليار دولار

أصبح جيف بيزوس مدير ومؤسس شركة "أمازون" العالمية أغنى رجل في العالم، و أول انسان في العالم تزيد ثروته على 200 مليار دولار، وجاء هذا بحسب اخر تصنيف مجلة "فوربس" الأميركية، التي تختص في مراقبة و تتابع  ثروات اكبر المليارديرات في العالم.

حيث ذكرت المجلة الأمريكية أن ثروة جيف بيزوس تجاوزت الـ 200 مليار دولار خلال فترة وجيزة، حيث لم يستطع الملياردير البقاء لمدة طويلة عند هذا الرقم، لكن مؤسس شركة "أمازون" تمكن من إنهاء يوم أمس الثلاثاء 25 غشت 2020 بثروة تبلغ 199.7 مليار دولار، وهذا يعتبر بحد ذاته مستوى قياسيا لهذا الملياردير.

ويرجع هذا لتذبذب سعر سهم شركة "أمازون"، حيث يجدر بذكر أن سهم شركة "أمازون" للتجارة الإلكترونية عرف ارتفع بكبير خلال العام الجاري وهذا بسبب الأزمة العالمية التي سببها فيروس كورونا، حيث كانت اسهم شركة "أمازون" قد عرفت زيادة بنسبة 1.18% عند 3346.49 دولار للسهم الواحد، وفي ظل هذا عرفت القيمة السوقية لهذه الشركة الأمريكية ارتفاع قدر ب 1.68 تريليون دولار.




من هو جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ؟


جيف بيزوس هو ابن احد العائلات الثرية في تكساس ، ولد في 12 يناير من سنة 1964 ، حيث انتقلت هو وعائلته إلى مدينة ميامي في ولاية فلوريدا حيث اكمل دراسته هناك و قام بعد ذلك بالحضور لبرنامج  لتدريب العلوم في جامعة فلوريدا حيث تمكن من الحصول على جائزة الفارس الفضي في سنة 1982.

وبعد ذلك دخل بيزوس جامعة برينستون ، ليقوم بدراسة علوم الكومبيوتر، وكان متعودا على العمل خلال الصيف ، وفي سنة 1984 تمكن من تولى وظيفة مبرمج ومحلل في النرويج ، قبل ان يقوم في العام الذي يلده بتطوير برنامج خاص بشركة IBM في كاليفورنيا.

في سنة 1994 استطاع جيف بيزوس تاسيس موقع أمازون للتجارة الإلكترونية ، ورغم أن اغلب المحللين في ذلك الوقت توقعوا عدم قدرة هذا الموقع على منافسة المتاجر التقليدية إلا بيزوس كسر كل هذه التوقعات حيث استطاع تجاوز اكبر منافسيه خلال فترة قصيرة جدا ، وفي سنة 1997 أعلن بيزوس موقعه للعامة بشكل رسمي، ليستمر هذا الموقع في النمو عام بعد عام ، حتي اصبح الان اكبر موقع في العالم منذ هذا النوع .




هناك تعليق واحد:

إعلان أسفل المقال