إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

  1. الرئيسية
ثقف نفسك

تخلص من التوتر و ضغوطات الحياة في 7 خطوات فقط

تخلص من التوتر و ضغوطات الحياة في 7 خطوات فقط

تخلص من التوتر و ضغوطات الحياة في 7 خطوات فقط


في حياتنا الحالية الغزيرة بالمشاكل و المطبات الحياة يزداد شعر الإنسان بالضغط و العصبية والقلق  علي طوال الوقت ، فما يفتأ الإنسان يخرج من مطب عصيبي حتى يسقط في مطب اخر أكثر ضغطا. و ولاننا على دراية بخطورة هذا المشكل العويص، ارتأينا تقديم لكم قائمة من الحلول التي قد تساعدكم بحول الله وقوته من التخلص من هذه الضغوطات الحياتية بشكل نهائي:

1. الاسترخاء :

عندما يشعر الإنسان بالضغط، تصبح عضلاته متوترة. حيث يمكنه تخفيف الضغط عليها من خلال تمارين التمديد والتدليك وعن طريق أخذ حمام ساخن تم بعدها النوم.

2. الرياضة :

تعتبر ممارسة الرياضة بشكل منتظم واحدة من أفضل الطرق لاسترخاء العقل والجسم ، حيث يمكن للرياضة ان تحسن مزاج الإنسان ، لكن بشرط ان يقوم بممارستها بشكل مستمر .

3. الأكل الجيد :

يساعد الأكل بشكل منتظم و متوازن على التحكم في حالتك المزاجية وشعور بشكل أفضل ، حيث يجب أن تكون وجبات اليومية الخاصة بالإنسان مليئة بالخضار والفواكه والحبوب الكاملة، و بالبروتين قليل الطاقة ، ولا يجب ان يترك أي وجبة من الوجبات اليومية الرئيسية ، فهذا قد يتسبب لانسان بمزاج سيئ وقد يزيد توترك .

4. الحديث عن المشاكل :

يجب علي الإنسان ان يقوم بالحديث عن الأمور التي تزعجه الان هذا يساعد على تقليل التوتر لديه . حيث يمكن الإنسان التحدث إلى أفراد العائلة أو الأصدقاء أو رجل دين موثوق به أو إي طبيب مختص، ويجب ان يبتعد الإنسان عن التحدث إلى نفسه قدر ما أمكن .

5. الهوايات :

تحتاج الإنسان إلى تخصيص بعض الوقت من حياته للأشياء التي تستمتع بها ، يجب ان يحاول الإنسان أن يفعل شيئاً كل يوم  يجعلك يشعر بالسعادة عند القيام به، حيث يساعد هذا على تخفيف التوتر لديه ، وليس من الضروري استقطاع الكثير من الوقت ، 15 إلى 20 دقيقة فاليوم تكفي.

6. التساهل قليلاً مع النفس :

علي الإنسان تقبل أن بعض الأمور صعبة، وأنه بذلت كل ما بوسعك، وأن بعض الأشياء لا يمكن السيطرة عليها، حيث يجب الا يتنس الحفاظ على روحه المرحة، ولا يدع الضحكة والابتسامة تفارق وجهه ، فهي أبواب الراحة.

7-المواظبة على الصلاة:

كلنا يعلم ان حالة الإنسان تتحسّن إذا أفضى بمشاكله لصديق حميم، أو لمعالج نفسي، فما بالك بمقدار التحسن الذي يمكن أن يطرأ عليه إذا أفضى بمشكلاته لله سبحانه وتعالى، فقام عقب كل صلاة بمناجاة ربه، والاستعانة به ، حيث يجب علي الإنسان ان يكون منتظما علي صلاته حتى آخر لحظة من حياته ، مهما كانت المشاكل والعراقيل التي تواجهه في هذه الحياة الفانية .






هناك تعليقان (2):

  1. موضوع جميل جدا يستحق القراءة شكرا لك على مجهوداتك هناك العديد من الناس يعانون من التوتر بسبب ضغوطات اليومية

    ردحذف

إعلان أسفل المقال