إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

  1. الرئيسية
تراند العربي

كل ما تريد معرفته عن حساب حمزة مون بيبي

كل ما تريد معرفته عن حساب حمزة مون بيبي 

كل ما تريد معرفته عن حساب حمزة مون بيبي



مند بداية هذه السنة الجديد حتي يومنا هذا كثر الكلام عن حساب يدعى "حمزة مون بيبي” والجميع يريد معرفة قصة هذا الحساب الذي خلق جدل واسع في المغرب والعالم العربي وكيف بدأت؟ ولماذا سمي بهذا الاسم ؟ ومن هم ضحايا ؟ ومن هم الأشخاص القائمين عليه ؟ وكيف تم كشف حقيقته ؟


قصة حساب حمزة مون بيبي :



قصة هذا الحساب قد بدأت عندما قام شخص مجهول بإنشاء حساب على تطبيق (سناب شات ) حيث كان يعرف بين فئة قليلة من المغاربة في بادئ الأمر لينتقل هذا الحساب بعد ذلك إلى موقع الانستغرام ليتخصص بعد ذلك في نشر فضائح مشاهير المغرب والقيام بتدمير حياتهم الأسرية والعملية، وبذلك كون هذا الحساب قاعدة كبيرة جدا من المتتبعين المغاربة وأيضا عرب يقدر عددهم تقريبا 20 مليون متتبع.

وبحسب ما صرحت به المصممة المغربية سلطانة فحساب (حمزة مون بيبي) قد تم فتحه لأول مرة من حسابها الخاص ، بعدما تم قرصنته بهدف مهاجمتها وتدميرها حسب قولها ، لتقوم بعد ذلك باسترجاعه عن طريق مساعدة هاكر أقوى منهم حسب تعبيرها. واضافت سلطانة أن الانسانة التي تقوم بمحاربتها قد دخلت منزلها هي وأختها كونها كانت صديقة لها، إلا أن الغيرة والحسد تلك الانسانة جعلها تحاول تدميرها.


لماذا سمي بهذا الاسم ؟


جاء هذا الاسم بعدما تم اختراق حساب المصممة المغربية سلطانة حيث وجدوا محادثات لهذه الاخيرة مع شخص يسمى حمزة وكانت تلقبه ب مون بيبي ربما كانت تجمعه بها علاقة، ولكي يقومون استفزازها  اطلقوا اسم حمزة مون بيبي على هذا الحساب.


من هم ضحايا هذا الحساب :



ضحايا هذا الحساب كثيرة جدا حيث كان يوقع بفتيات ويصورهم في أوضاع مخلية ليقوم بعد ذلك بابتزازهم إلا أن الصمت كان عنوان هذا الملف بسبب الخوف من الفضيحة، لكن عندما انتقال الحساب للعب في الماء العكر مع مجموعة من المشاهير والمسؤولين في المغرب هذا ما جعل الملف يأخد منحى اخر خصوصا وأن بعض الشخصيات اختارت المواجهة بدل التستر على الأمر. فهنا سنذكر لكم بعض الشخصيات المعروفة والتي كانت ضحية هذا الحساب ” حمزة مون بيبي” :


الحساب هاجم كل من رجاء وعمر بلمير و أحمد شوقي و نورا فتحي و ابتسام تسكت و طاهرة و سعيدة شرف .....ولاننسى كذلك استهدافه للمحامين ورجال القضاء وأصحاب الملاهي ورجال أعمال بمدينة  مراكش من اجل ابتزازهم ، وليس هذا فقط بل قام بابتزاز رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان محمد مديمي، والذي قال أن أحد المسثتمرين في المدينة مات بسكتة قلبية نتيجة للابتزاز الذي تعرض له من طرف هذا الحساب .

أما أبرز ضحية لهذا الحساب كانت الإعلامية المغربية مريم سعيد، حيث قام بنشر صور فاضحة من ماضيها ، ما جعل ملياردير المغربي الذي كان ينوي الزواج بها  ان يقرر الابتعاد عنها قبل يومين فقط من حفل زفافها، ليس هذا فقط بل خسرت عملها في قناة MBC خصوصا وأنها كانت في أوج عطائها .



ومن هم الأشخاص القائمين علي هذا الحساب :

ومن هم الأشخاص القائمين علي هذا الحساب :


فبعدما كان الحساب يعرف بأنه يكشف للباحثين عن الشهرة و الفاسدين الموجودين بمدينة مراكش الي ان أصبح متابعا بقضية تكوين عصابة إجرامية منظمة وخطيرة، تقوم بالابتزاز والتشهير والاتجار بالبشر حيث وصل عدد أفرادها إلى ثمانية حسب التحريات الأولى مع احتمال ارتفاع هذا العدد .

1- سكينة كلامور:
 وهي صاحبة محل لبيع الملابس بمدينة مراكش، كانت تربطها صداقة بالمصممة سلطانة، وبعد هذا الخلاف اصبحت الصديقة المقربة لدنيا بطمة، أكثر من ذلك كانت دنيا تقوم بإشهار ملابس كلامور علي حسابها.

2– عدنان الساقي :
وهو صاحب وكالة لكراء السيارات بالمدينة الحمراء والملقب بمول الفيراري.

3- محمد ظاهر:
 مراسل طحفي وكان صديق لكلامور..

4– علاء الدين: 
هو المسير للصفحة حيث اعترف سابقا بهذا وهو من مدينة لقصر لكبير بالمغرب .

5- أسامة: 
هاكر من مدينة اكادير مهمته كانت قرصنة حسابات الاشخاص المرغوب الاطاحة بهم.

6- عائشة عياش:
 هي مصممة أزياء مغربية مقيمة حاليا بالإمارات، صديقة مقربة جدا للفنانة دنيا بطمة وأختها ابتسام .

7- دنيا بطمة :
 مغنية مغربية مشهورة و مثيرة للجدل في كل العالم العربي ، حاصلة على وسامين ملكيين، وهي وريثة اسم فني عريق في الساحة الفنية المغربية .

8- ابتسام بطمة :
 شقيقة الكبرى للفنانة دنيا بطمة ، مطلقة معروفة بمشاكلها الكثيرة مع عدد من المشاهير بسبب دفاعها عن اختها .

كيف تم كشف حقيقته حساب حمزة مون بيبي ؟


في صيف العام الماضي 2019 ، قدمت الفنانة المغربية سعيدة شرف شكاية ضد مسيري حساب مون بيبي بعد قرصنة حسابها وعرض صورها من أجل التشهير بها و التشكيك بوطنيتها الشيء الذي جعلها تثور على الحساب و جعلها تحاول قرصنته بالاستعانة بأحد القراصنة الأجانب، حيث استطاعت الحصول على محادثات بين أفراد هذه العصابة وهم يتفقون على الايقاع بها.

بعد ذلك دخل على الخط المركز الوطني لحقوق الإنسان في شخص رئيسه محمد مديمي بعدما نشر هذا الحساب صور له في عدة أماكن عامة ، ليقوم بعد ذلك المركز المغربي لحقوق الإنسان بالاتصال بضحايا “حمزة مون بيبي”، الأمر الذي سيؤدي إلى الكشف عن أول الاسم من أفراد هذه العصابة، هذا الاسم كان بمثابة الصيد الثمين للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالمغرب التي تكلفت بالملف، والتي تعتبر أعلى أجهزة الأمن في المغرب ، نضرا لخطورة هذا الملف.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال